من هم فلسطينيو جدة، وماذا فعلوا عام 1958؟

شكيب الأموي.. علي شعث.. سمير شمّا.. رشاد الدباغ (رئيس الهيئة العربية العليا لفلسطين).

شكيب الأموي.. علي شعث.. سمير شمّا.. رشاد الدباغ (رئيس الهيئة العربية العليا لفلسطين).

 

في عام 1958 شبّ حريق هائل في قاعة الشفا بمكة اسفر عن وفيات وتلفيات كبرى في المنازل والدكاكين، اضّطرت فرق الاطفاء الى خمسة أيام لإخماده. عمّ حزن كبير في مكة، ولجأ كثير من المتضررين الى المسجد الحرام، فيما شُكّلت عدد من اللجان الرسمية والشعبية لإغاثة منكوبي حريق مكة.

التئمت في جدة، من ضمن الفئات الملتئمة، الجالية الفلسطينية التي كانت تلتقي تحت مسمى جمعية العرفان الفلسطينية، واصدرت بيان في الصحف الى افراد الجالية الفلسطينية بجدة للتبرع “بدافع الحمية والنخوة والغيرة العربية .. للتبرع لمنكوبي الحريق في مكة”. كانت التبرعات تُجمَع في مكتب نجيب الغول في مكتب شركة آسيا بجانب البنك الأهلي بجدة. تُفيد قوائم التبرعات التي نشرتها صحيفة البلاد في عددها (2812) بتاريخ 4 اغسطس عام 1958 بأسماء أفراد وفعاليات فلسطينية كانت مقيمة في جدة حينها وهي تعطي ملامح عامة لخارطة الجالية الفلسطينية في جدة آنذاك.

تنحدر تلك الأسماء لأُسر من القدس.. يافا.. نابلس.. غزّة. وتتنوع أنشطتها آنذاك في اعمال البناء والمقاولات، او ادارة ورش السيارات وتلحيم الشكمانات، او مكاتب المحاماة، او وكالة بعض العلامات التجارية مثل سمير الهندي (كوداك)، او العمل في الصحافة والعلاقات العامة مثل شكيب الأموي (ممثل شركة الزيت العربية الأمريكية “أرامكو” ، رئيس تحرير “قافلة الزيت”). واذ تحصلّت كثير من تلك الأسماء على الجنسية الوطنية السعودية واندمجت في النسيج السكاني، ترك أخرون البلاد الى الخارج.

جمعية العرفان الفلسطينية 2000 ريال

ابراهيم أنيس الزبن 1000 ريال

صادق الحسيني 500 ريال

شفيق الدباغ وأسعد [نمر] حجازي 500 ريال

سمير مراد 100

سميح البشتاوي 300

عيسى شمروخ 200

محمد يوسف أبوالهدى 250

احمد اسحق الحسيني 300

شركة التنظيف الحديثة 250

زكي الإمام 100

شكيب الأموي 1000

جلال المهتدي 100

نجيب الغول 300

عبدالرحمن شعث 100

أحمد صالح البايض 200

عواد طالب، أبوالعبد الدويك، عمر مرتجى، فخري أبوشعبان، خالد الريس، صقر الداعور 100

شكيب ورفيق الدلال 200

أحمد عطية 200

سامي الشوا 100

حكمت مصطفى عميرة 10

كمال أبوظهير 20

مصطفى أبوحمدة، درويش عبداللطيف، عرفان أبوالسعود، محمد أمين أبوالخير 50

ستوديو سمير [سمير الهندي] 100

نعيم مسعود 30

موسى رشدي الدجاني 50

سعد حنداش 50

حازم محمد جودي 500

شفيق شحراري 50

علي الجعبري 20

مصطفى بيدس 100

هشام حلبي 200

صبحي العنبتاوي 25

محمود الدحلة 25

احمد اسكندراني 20

شركة الإنشاء ومواد البناء 300

المجموع 10040 ريال

Advertisements
هذا المنشور نشر في مٌباشرة للتدوين. حفظ الرابط الثابت.

3 Responses to من هم فلسطينيو جدة، وماذا فعلوا عام 1958؟

  1. عبد الملك فراش كتب:

    مرحبا بك يا اخ محمود .وعيد سعيد يتجدد وانت في سعادة وتوفيق. وبعد .أهنئك علي حدبك علي متابعة وتعقب البحث في القضايا التي تعرضها ..نقول اللهم لا شماته .فقد اغني الله المملكة واصبحت مواردها مسخرة لسد الخلل الاقتصادي .والعوزز في كثير من الدول.وبالمناسبة ليلة الحريق كنت اذاكر في الحرم وشاهدنا الخان انا وزملائي…تحياتي

  2. abdulsamad saati كتب:

    أذكر حريق قاعة الشفا … وهو كان قد شب في مخازن الدهالوة .. وهو حريق هآئل بكل المعاني وأذكر أن جدتي كانت تقف رافعه المصحف في يدها مفتوح بإتجاه الشرر المتطاير من الحريق وهي تردد ( يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم ) ولكني لا أذكر شيء عن المعونات لصغر سني

  3. محمد النهدي كتب:

    كم نحتاج لمثل هذه التدوينات يا محمود في وقت تتعالى فيه الأصوات العنصرية التي تدعي الوطنية وتزايد على أشخاص هم جزء أصيل في نسيجنا المجتمعي. تحياتي لك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s