ابتعاث باكر لدراسة السينما

كيف تتطور الدراما السعودية؟ اذا كانت الكوادر تتدرب ذاتياً بلا معاهد عليا ؟ .. اذا كانت أبجديات الصناعة مفقودة.. والاستثمار في الصناعة مصدود عنه.. وصناديق التمويل التي ترعاها الدولة لا وجود لها إلا ما تنفقه هيئة الاذاعة والتلفزيون وتديره بعقليات ديناصورية خشبية! .. كيف تتطور الدراما السعودية اذا كانت المسلسلات المحليّة تصوّر في عجمان، والممثلين يقطنون دبي!

دائماً أقول ان افضل طريقة لمقارنة السعودية هي مقارنتها بنفسها. هذه أقصوصة صحافية من عام 1961 يحصر فيها المشرف العام على شؤون الاذاعة والصحافة والنشر حاجات البلاد من الكوادر الفنية والاعلامية الى وزارة المعارف بحسب الرغبة الملكية. وهي تشمل الطلب بابتعاث لطلاب لدراسة فن التصوير والاخراج السينمائي في معاهد أمريكا.. وآخرين في مجالات تكميلية ومساندة .

لعل عقلية “الستينات” اكثر حداثة من العقليات المعاصرة !

صحيفة الرائد. العدد 82 . بتاريخ 2 اكتوبر 1961

صحيفة الرائد. العدد 82 . بتاريخ 2 اكتوبر 1961

Advertisements
هذا المنشور نشر في مٌباشرة للتدوين. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s