اقدم اعلان آلات تصوير أمريكانية

للرحلات والتنزه المشاط

أم القرى | العدد 1165 | الموافق 27 يونيو 1947

Screen shot 2018-06-15 at 11.36.36 AM

أم القرى | العدد 1177 | الموافق 26 سبتمبر 1947

مع انقضاء الحرب العالمية الثانية، ترافق انتعاش الحالة الاقتصادية، مع ازدياد النزعة الإستهلاكية في مكة وعموم البلاد. هنا نشاهد مقتطفات من سلسلة للإعلان عن آلة رسم (كاميرا) أمريكانية، تعد من اوائل ما نشر في الصحافة المحلية منذ يونيو 1947. والكاميرا المقصودة من نوع كوداك ماركة (بايبي براوني) المحمولة، ذات الإطار البلاستيكي، صالحة لأخذ مقاسيّ 8 ملم و 16 ملم.

وتؤكد الإعلانات، المتجهة للهواة، على سهولة حمل الآلة “في جيب الجاكتة”، انسجاما مع ملمح “الرحلات والتنزّه” الآخذ في التوسع بين مختلف طبقات المجتمع، وهي تحدد قيمتها بـ22  ريال [متوسط راتب الموظف الحكومي في مكة وقتها تقريبا 110 ريال شهريا ]. وتتوفر الكاميرا عند الوكيل الرئيسي في مكة؛ محل المشاط بسوق سويقة، وتباع ايضا في دكان محمد قاسم حريري بالمدعى (وفرع الطائف)، وعند محل عبدالستار محمد شريف بسوق المسعى.

ومع انتهاء حالة الكساد التي لفّت البلاد طيلة الحرب العامة، عاد تجّار سويقة والمسعى، تحديداً، الى الازدهار. شهدت المحلات دخول تجّار جدد، وبضائع وأنماط استهلاكية حديثة. فصارت الإلكترونيات وأدوات الإضاءة والكهرباء وبطاريات السيارات تزاحم البضائع التقليدية من أقمشة وعطور وإكسسوارات وقطع النحاس.

Screen shot 2018-06-17 at 8.14.59 AM

أم القرى | العدد 1106 | الموافق يناير 1946

Screen shot 2018-06-17 at 8.13.26 AM

أم القرى | العدد 1141 | الموافق يناير 1947

Screen shot 2018-06-17 at 8.18.17 AM.png

أم القرى | العدد 1187 | الموافق 5 ديسمبر 1947

هنا نلاحظ اعلانات متفرقة من ذات الفترة لبيع أفلام رول كوداك لآلات التصوير (الرسم) في عدة مواضع، منها محل عبدالله شاولي بالقشاشية وهو مخصص لبيع أجهزة الراديو، ومحل سامي يحيى رفّة بسويقة، وهو تاجر العطور الباريسية والغربية والإكسسوارات الفاخرة. ثم بعد ان كانت الأفلام تتوفر في محلات تجارية غير متخصصة، نلاحظ افتتاح جميل عبدالله بشناق لمحل متخصص ومعمل للتحميض، بسويقة قهوة القبو، هو من اوائل المحلات المتخصصة في التصوير واوائل معامل التحميض في مكة وعموم المملكة.

ويعد جميل عبدالله بشناق من اوائل “المصوّراتية” المحليين الذين احترفوا مهنة الفوتوغرافيا، الى جانب شقيقه أحمد صبري بوشناق الذي افتتح معملاً في القشاشية، الى جانب شفيق محمود عرب قرلي الشهير بـ”شفيق المصوّراتي” الذي كان معمله في حي جياد، وعبدالله آشي المصوّراتي. ناهيك عن شيخ المصوّراتية المحليين جميعا الطبيب عبدالغفار البغدادي المكّي، الذي يعد اول مصوّر محلي في تاريخ مكة منذ القرن التاسع عشر.

وكنت قد دوّنت سابقا، عن اول اعلان في الصحافة المحلية لبيع أفلام وأشرطة كوداك يعود لفترة ماقبل الحرب العامة، عبر الوكيل في جدة بيت عبدالله فاضل عرب، وفرعه في مكة عند باب الزيادة. وعن اول اعلان صحافي لمحل بيع أدوات فوتوغرافية منذ أكتوبر 1934 في محل عبدالرحيم عبدالفتاح بجدة ووكيله بمكة عمر بن أحمد بافرط بالمدّعى.

Advertisements
هذا المنشور نشر في مٌباشرة للتدوين. حفظ الرابط الثابت.